قرار تاريخي لبرلمان نافارا: إنهاء الاحتلال المغربي وضمان حقوق الشعب الصحراوي

ايكيب ميديا ـ هيئة التحرير

13 يونيو 2024

صادقت لجنة التعايش والتضامن الدولي في برلمان نافارا، يوم الأربعاء، على قرار يطالب المغرب بإنهاء احتلاله للصحراء الغربية عبر تمكين شعبها من حقه في تقرير المصير. جاءت هذه التوصية بأصوات أحزاب UPN وEH Bildu وGeroa Bai وPPN وContigo-Zurekin، مع امتناع PSN عن التصويت.

وينص القرار على أن “الصحراء الغربية البلد الغير محكوم ذاتيا ، ولم يكن يومًا جزءًا من مملكة المغرب”. كما دعا الحكومة الإسبانية إلى الاستمرار في اعتبار الحكم الصادر عن المحكمة الوطنية، الذي يصف إسبانيا بأنها “القوة الإدارية الفعلية لصحراء الغربية” مرجعا.

وفي بند آخر، طالب البرلمان  بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين الصحراويين، ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان ، وضمان السلامة الجسدية والنفسية للمعتقلين..

و جدد البرلمان دعمه وتضامنه مع معتقلي أكديم إزيك الذين حُكم عليهم في محاكمات ظالمة ، وطالب بإطلاق سراحهم فورًا، مشددا على دعمه لأسرهم في نضالهم من أجل العدالة والحرية.

وفي موضوع نهب الموارد الطبيعية استنكر القرار استمرار النهب المغربي المتواصل رغما من قرارات محكمة العدل الاوربية  داعيا كل الشركات المتورطة في ذلك النهب إلتزام القانون الدولي . وحثها والدول المعنية على الدخول في مفاوضات مع  جبهة بوليساريو باعتبارها الممثل الشرعي للشعب الصحراوي .

و في  تعليقه على القرار قال كارلوس كوثمان لايكيب ميديا  ان شعب المقاطعة، والشعب الإسباني أيضًا، ظلت دوما شعوبًا متضامنة للغاية مع الشعب الصحراوي. اليوم مضيفا انه  بموافقة هذا القرار، يُثبت برلمان نافارا دعمه الراسخ للشعب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

واكد البرلماني و منسق مجموعة الصحراء الغربية في البرلمان نافارا انهم في Contigo Navarra – Zurekin Nafarroa، نقول بوضوح إن بلدنا، الدولة الإسبانية، مسؤول عن الوضع المروع الذي يعيشه الشعب الصحراوي ، وذلك بسعيه لشرعنة الاحتلال المغربي.

اننا “ندعم الشرعية الدولية، ونؤكد أن للشعب الصحراوي الحق في العيش بحرية في وطنه وتحت سيادة  للجمهورية الصحراوية. كما نردد في المظاهرات:  الصحراء حرة، ستنتصر البوليساريو.” يختم تصريحه الخاص لايكيب ميديا

Exit mobile version